العودة   منتدى الحمية للجميع > صفحة خاصة ل رضي العسيف

صفحة خاصة ل رضي العسيف مواضيع عامة ،

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
  #1  
قديم 08-24-2017, 11:52 PM
صورة عضوية رضي العسيف
رضي العسيف رضي العسيف غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - المشرف العام
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
محل السكن: KSA - qatif
المشاركات: 2,045
افتراضي حجي صحي

حجي صحي

رضي منصور العسيف


سألني كيف كانت العمرة معاك ... إن شاء الله ما تعبت؟!
أجبته مبتسماً: الحمد لله انتهت الأمور على ما يرام .... عندما انتهيت من الأعمال شعرت بأعراض انخفاض السكر... لكن عند صعودنا الحافلة وجدت أن إدارة الحملة كانت أعدت لنا وجبات خفيفة مكونة من العصير و الفطاير الخفيفة ... تناولت الوجبة و الحمد لله ....
اليوم سوف تتناول وجبة غذاء شهية ... الحملة تعاقدت مع شيف ممتاز ... مبدع ...عنده طبخات لذيذة ... كبسة ، برياني، مشويات... لا تفوتك وجباته .... أنت دافع مبلغ و قدره....
هكذا حدثني الحاج منصور و نحن نتجه للمطعم.
ثم أردف نظام التغذية هنا في الحملة هو بوفيه مفتوح ... تأكل حتى تشبع ....
بعد أن اخترت وجبتي من البوفيه ... نظر إليّ الحاج منصور قائلاً: ما هذا .... لا تقول أنك تتبع حمية ... أنت هنا في الحج و دافع فلوس ... عليك أن تأكل ...
قلت له: أنا مصاب بالسكري و عليّ أن اتبع حمية خاصة ...
قال أنا مثلك مصاب بالسكري ... لكن في الحج عليك أن تأكل فأنت تتحرك و أعمال الحج تتطلب منك أن تأكل جيداً... أنا حميتي مفتوحة في الحج ... دعك من هذه القيود ....
قلت له: كلامك سليم ... لكني لا أريد أن أتجاوز الخطوط الحمراء .... سأكل بما يتناسب مع حالتي ...
قاطعني قائلاً أنت الآن تجاوزت الخطوط الحمراء والخضراء ... اراك تأكل الأرز ... أليس هذا مخالفة ؟! ... دعك من هذه الخطوط ...
أجبته مبتسماً : أنا أتبع حمية تعتمد على حساب الكربوهيدرات وهي تسمح لي بأكل الأرز بالكمية المناسبة مع الأنسولين و نسبة السكر في دمي ....
بعبارة أخرى هذه الحمية تهدف إلى الموازنة بين كمية الكربوهيدرات المتناولة والانسولين لتحقيق مستويات طبيعية للسكر.
نظر إلي متعجباً وقال: لكن هذه الحمية لا تنفع في الحج ... هنا عليك أن تأكل لتؤدي أعمال الحج على أكمل وجه... ثم أني لا أخذ أنسولين مثلك وهذا يجعلني أكثر حرية منك ... علاجي هو فقط خافضات السكر...
قلت له: ان اتباع النظام الغذائي و حمية غذائية امر مهم بالنسبة لمرضى السكري سواء كنت تأخذ أنسولين أو لا... و أظن أنه عليك اتباع الحمية لضبط السكر، والتخلص من السمنة ... فوزنك واضح أنه سمنة .. و تذكر أن خسارة نسبة أكبر من الوزن ستساعدك في تحسين التحكم بمستوى السكر.
قاطعني قائلاً: لقد اتبعت الكثير من الحميات وجميعها فشلت ... من حمية أتكنز إلى حمية الشوربة الحارقة و غيرها...
قلت له: أنت تحتاج إلى تغيير سلوكك الغذائي .. حيث اراك تأكل بسرعة ... أنت لا تمضغ أنت تبلع الطعام.. ولهذه العادة الكثير من المشاكل الصحية بعضها مرتبطة بالجهاز الهضمي ... بل تؤثر على السكر في الدم ... لذا أنصحك بمضغ الطعام جيداً فهو يساعد على عدم ارتفاع مستوى السكر في الدم .
دعك من هذا الكلام و تناول طعامك و عش حياتك .. و أكمل حجك.. والله يتقبل منا ومنك.
وهكذا أنهى الحاج منصور الحوار، وختم وجبته بقطعة من الكنافة قائلا : هذه الكنافة سوف تحترق في مشوارنا إلى الحرم عصر هذا اليوم. وقبل أن يغادر سألني عن اسمي فقلت: اسمي فتحي ...
ضحك و قال: انا سوف أسميك حجي صحي وليس حجي فتحي .. و أتمنى أن لا تزعل فنحن في الحج ....

ذات يوم رآني أتناول حبة تفاح فسألني مازحاً .. حجي صحي :كم عدد الكربوهيدرات في التفاحة؟
أجبته ضاحكاً : فيها 15 جم تقريباً ...
سألني: هل تشرب معي كأساً من الشاي الأخضر بدون سكر فقد قرأت أنه يُخفض نسبة السكر في الدم....
شكرته على دعوته .... وقلت في المرة القادمة إن شاء الله أشرب معك ...

ذات مساء سمعني الحاج منصور أطلب خبزاً اسمر ... فقال : يا حجي صحي لا تعقد الأمور ... لن يضرك إذا أكلت الخبز الأبيض ....
قلت له: هذا ليس تعقيداً ... فإن وجد الخبز الأسمر وإلا فالخبز الأبيض ليس ممنوعاً عنا... بشرط تناول نفس الكمية المسموح بها....
و ما هي إلا لحظات حتى توفر الخبز الأسمر ....
قلت للحاج منصور هل أحضر لك خبزاً أسمر ....
أجابني: لا.. لقد شبعت....

في اليوم السابع ذهبنا لجمع حصيات الجمار ... كان يوماً ممتعاً ...
دعاني الحاج منصور لتناول مشروب غازي دايت.. قائلا: لا شك أنك تشعر بالعطش ... خذ هذا المشروب برد على قلبك ... لا تخاف لن يرفع السكر عندك ...
قلت له: أشكرك على هذا الاهتمام ... لكني أفضل أن أشرب الماء فهو أكثر آماناً و صحة من هذه المشروبات .. وقد تعودت أن أضيف إليه بعض النكهات المختلفة كأوراق النعناع الطازجة، أو ماء الورد، أو قشور الحمضيات، أو شرائح الليمون... بهذه الصورة يصبح شراباً منعشاً ... هل تريد أن تجرب...
قال: اجمع حصياتك و بلا فلسفة... هيا الجماعة تنتظرنا في الباص...

في اليوم الثامن و بعد وجبة الغذاء كنا نستعد للمغادرة إلى عرفة ....
اين الحاج منصور لا أجده في الصالة ... ترى هل ذهب للبقالة ... أم أنه يغتسل ....
ذهبت لدورة المياه ... ناديته حاج منصور هل أنت بالداخل ....
أجابني : نعم أنا هنا ....
قلت له هيا اخرج... الباصات ستتحرك بعد قليل إلى عرفة .... هيا أسرع ...
أجابني: إذهبوا عني ... بطني يؤلمني ... إذهبوا عني ....

أنتهت
__________________
لا تنال الصحة إلا بالحمية
رد باقتباس
رد


مستخدمين موجودين حالياً يشاهدون الموضوع: 1 (0 أعضاء و1 ضيوف)
 
أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +4. الوقت الآن 02:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.