العودة   منتدى الحمية للجميع > التغذية التخصصية > التغذية والمرض

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
  #21  
قديم 10-09-2007, 03:34 PM
الغذاء السليم الغذاء السليم غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية
 
تاريخ الانضمام: Jun 2007
محل السكن: kingdom of saudi arabia
المشاركات: 423
افتراضي


اختنا الفاضلة هبة

اجابات ممتازة

استاذنا الفاضل رضي

ممتاز جداً تعليقكم العلمي وهذا هو المطلوب

اشكر تواجدكم المستمر وطيب متابعتكم

الآن

دعونا نتعمق شوي بالداء السكري

وحوارنا

ماهي الوظائف الرئيسية لهرمون الإنسولين ؟

مالفرق الوظيفي بين خلايا بيتا وخلايا الفا التي يفرزها البنكرياس ؟

آملين مشاركة الجميع

أمنياتي لكم التوفيق
__________________
رد باقتباس
  #22  
قديم 10-09-2007, 06:02 PM
صورة عضوية أحمد حلمي الشناوي
أحمد حلمي الشناوي أحمد حلمي الشناوي غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - مشرف دراسات وأبحاث
 
تاريخ الانضمام: Jul 2007
محل السكن: مصر
العمر: 45
المشاركات: 571
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أحمد حلمي الشناوي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أحمد حلمي الشناوي
افتراضي

موضوع اكثر من رائع
و تشرفنى المشاركة فية
و أشكر الاخت زينب على دعوتها لى للمشاركة

ما هى الوظائف الأساسية لهرمون الإنسولين ؟

لكي يستطيع الجسم استعمال الجلوكوز كمصدر للطاقة فلابد من وجود هرمون الإنسولين Insulin الذي يساعد على دخول الجلوكوز إلى داخل الخلية وبدء عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز لإنتاج الطاقة الحرارية. وتتم عملية دخول الجلوكوز إلى داخل الخلايا بواسطة مستقبلات خاصة بالإنسولين على سطح الخلايا. أي فقط بوجود الإنسولين على المستقبلات الخاصة به على سطح الخلايا يتم نفاذ الجلوكوز إلى داخل الخلايا.
و هنا فقط نستطيع أن نقول أن داء السكري هو عبارة ارتفاع نسبة السكر في الدم فوق المعدل الطبيعي نتيجة لنقص في إفراز هرمون الإنسولين أو عدم فاعليته أو كليهما معا، و بذلك نستطيع ان نقول أن فوائد الإنسولين هى :

أ ـ تحويل الجلوكوز الموجود بالدم إلى جلوكوجين بالكبد.
ب ـ المساعدة على أكسدة الجلوكوز في العضلات والأنسجة المختلف

ماهو الفرق الوظيفي بين خلايا بيتا وخلايا الفا التي يفرزها البنكرياس ؟

البنكرياس عضو فريد يقع في أعلى البطن من جسم الإنسان وقريبا من المعدة، ويحتوي على غدد قنوية تعرف باسم الغدد النسخية، تفرز عصارة البنكرياس في الاثنى عشر. وتحتوي هذه العصارة على أنزيمات لهضم الطعام، كما يحتوي البنكرياس على غدد صماء تعرف بجزر لانجرهانز Langerhans وهي تحتوي على خلايا بيتا beta التي تفرز هرمون الإنسولين الذي ينظم السكر في الدم، وتحتوي أيضا على خلايا ألفا alpha التي تفرز هرمون معروف باسم جلوكاجون glucagon له مفعول معاكس لمفعول الأنسولين
لكن كيف تتم المحافظة على نسبة السكر في الدم؟
عندما ترتفع نسبة السكر في الدم تفرز غدد البنكرياس الصماء، أي خلايا بيتا، هرمون الإنسولين الذي يحول سكر العنب إلى مادة نشوية (مادة احتياطية) لكي تنخفض نسبة السكر في الدم، فتعود إلى معدلها الطبيعي. ويطلق على هذه المادة اسم النشاء الحيواني أو الجلايكوجين glycogen. يخزن الجلايكوجين في الكبد والعضلات وذلك لآستعماله فيما بعد كوقود للجسم حيث يتحول عند ذلك إلى سكر عنب. كما أن بعضا من الجلوكوز يتحول إلى دهون ثلاثية تخزن في المناطق السمينة من الجسم.
أما إذا انخفضت نسبة السكر، فتفرز غدد لانجرهانز هرمونها الثاني من خلايا ألفا alpha (الذي له مفعول معاكس لمفعول الأنسولين) والمعروف باسم جلوكاجون glucagon، فيحول النشا الحيواني (المادة الاحتياطية) إلى سكر العنب، فترتفع نسبة السكر في الدم مرة أخرى إلى معدلها الطبيعي.

و أرجو مشاهدة الصور فى المرفقات
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg I3_173.jpg (28.6 كيلوبايت, 4 مشاهدات)
نوع الملف: jpg islets_of_Langerhans.jpg (37.0 كيلوبايت, 5 مشاهدات)
__________________
أحمد حلمى الشناوى
أخصائى تغذية علاجية
مدير إدارة التغذية بمستشفى الكهرباء بالقاهرة
القاهرة - مصر
مدونة : التغذية العلاجية للجميع
مكتبة كتب التغذية ( متجددة دائماً )


يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ

{الاعراف 31}

رد باقتباس
  #23  
قديم 10-09-2007, 06:38 PM
الغذاء السليم الغذاء السليم غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية
 
تاريخ الانضمام: Jun 2007
محل السكن: kingdom of saudi arabia
المشاركات: 423
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة helmy_foad مشاهدة المشاركات
موضوع اكثر من رائع
و تشرفنى المشاركة فية
و أشكر الاخت زينب على دعوتها لى للمشاركة

ما هى الوظائف الأساسية لهرمون الإنسولين ؟

لكي يستطيع الجسم استعمال الجلوكوز كمصدر للطاقة فلابد من وجود هرمون الإنسولين Insulin الذي يساعد على دخول الجلوكوز إلى داخل الخلية وبدء عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز لإنتاج الطاقة الحرارية. وتتم عملية دخول الجلوكوز إلى داخل الخلايا بواسطة مستقبلات خاصة بالإنسولين على سطح الخلايا. أي فقط بوجود الإنسولين على المستقبلات الخاصة به على سطح الخلايا يتم نفاذ الجلوكوز إلى داخل الخلايا.
و هنا فقط نستطيع أن نقول أن داء السكري هو عبارة ارتفاع نسبة السكر في الدم فوق المعدل الطبيعي نتيجة لنقص في إفراز هرمون الإنسولين أو عدم فاعليته أو كليهما معا، و بذلك نستطيع ان نقول أن فوائد الإنسولين هى :

أ ـ تحويل الجلوكوز الموجود بالدم إلى جلوكوجين بالكبد.
ب ـ المساعدة على أكسدة الجلوكوز في العضلات والأنسجة المختلف

ماهو الفرق الوظيفي بين خلايا بيتا وخلايا الفا التي يفرزها البنكرياس ؟

البنكرياس عضو فريد يقع في أعلى البطن من جسم الإنسان وقريبا من المعدة، ويحتوي على غدد قنوية تعرف باسم الغدد النسخية، تفرز عصارة البنكرياس في الاثنى عشر. وتحتوي هذه العصارة على أنزيمات لهضم الطعام، كما يحتوي البنكرياس على غدد صماء تعرف بجزر لانجرهانز Langerhans وهي تحتوي على خلايا بيتا beta التي تفرز هرمون الإنسولين الذي ينظم السكر في الدم، وتحتوي أيضا على خلايا ألفا alpha التي تفرز هرمون معروف باسم جلوكاجون glucagon له مفعول معاكس لمفعول الأنسولين
لكن كيف تتم المحافظة على نسبة السكر في الدم؟
عندما ترتفع نسبة السكر في الدم تفرز غدد البنكرياس الصماء، أي خلايا بيتا، هرمون الإنسولين الذي يحول سكر العنب إلى مادة نشوية (مادة احتياطية) لكي تنخفض نسبة السكر في الدم، فتعود إلى معدلها الطبيعي. ويطلق على هذه المادة اسم النشاء الحيواني أو الجلايكوجين glycogen. يخزن الجلايكوجين في الكبد والعضلات وذلك لآستعماله فيما بعد كوقود للجسم حيث يتحول عند ذلك إلى سكر عنب. كما أن بعضا من الجلوكوز يتحول إلى دهون ثلاثية تخزن في المناطق السمينة من الجسم.
أما إذا انخفضت نسبة السكر، فتفرز غدد لانجرهانز هرمونها الثاني من خلايا ألفا alpha (الذي له مفعول معاكس لمفعول الأنسولين) والمعروف باسم جلوكاجون glucagon، فيحول النشا الحيواني (المادة الاحتياطية) إلى سكر العنب، فترتفع نسبة السكر في الدم مرة أخرى إلى معدلها الطبيعي.

و أرجو مشاهدة الصور فى المرفقات
استاذ أحمد

شاكرين تواجدك معنا في هذا الحوار العلمي

واجابة علمية كافية وممتازة

الحوار التالي

مالفرق بين كل من الداء السكري المعتد على الإنسولين والغير معتمد على الإنسولين موضحاً اسباب حدوثهما ؟

شاكرين تفاعلكم

آملين المشاركة من قبل الجميع
__________________
رد باقتباس
  #24  
قديم 10-09-2007, 06:58 PM
صورة عضوية أحمد حلمي الشناوي
أحمد حلمي الشناوي أحمد حلمي الشناوي غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - مشرف دراسات وأبحاث
 
تاريخ الانضمام: Jul 2007
محل السكن: مصر
العمر: 45
المشاركات: 571
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أحمد حلمي الشناوي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أحمد حلمي الشناوي
افتراضي

الحقيقة ان تصنيف داء السكرى يتم تقسيمة إلى ثلاثة انواع و ليس إثنين فقط ، و هم :

النوع الأول type I IDDM

النوع الأول من داء السكري هو حالة تستمر طوال الحياة و تعالج بحقن من الأنسولين تعطى يومياً وقد تتطلب حالة بعض المرضى عدة حقن في اليوم من أجل المحافظة على مستوى السكر في الدم.

ويتطوّر النوع الأول من داء السكري عندما تدمّر "ردة فعل ذاتية المناعة" خلايا بيتا في البنكرياس.
وتعني ردة الفعل الذاتية المناعة قيام الجسد بخلق أجسام مضادة لخلاياه، ونتيجة لذلك يتوقف البنكرياس عن إفراز الأنسولين أو لا يفرزه بكميات كافية. ويتضمن العلاج حقن أنسولين يومية إلى جانب اعتماد أسلوب تغذية صحية وممارسة الرياضة بانتظام.

عوارض النوع الأول من داء السكري هي عادة

العطش المفرط
التبوّل المتكرّر
وجود السكر في البول
رائحة تشبه الأسيتون تفوح من الجسد
إرهاق ووهن وخمول
خسارة كبيرة في الوزن ضمن فترة زمنية قصيرة ومن دون سبب واضح


بالرغم من أنّ سبب الإصابة بالنوع الأول من داء السكري غير معروف، فثمة بعض العوامل التي قد تزيد من مخاطره.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري ما يلي:

خلفية إثنية أو عرقية (أكثر شيوعاً بين أبناء العرق القوقازي)
إصابة أحد الوالدين بالنوع الأول من داء السكري

غالباً ما يصيب النوع الأول من داء السكري من لم يتعدوا العشرين سنةـ لذا كان يُسمى سابقاً بسكري اليافعين أو السكري المعتمد على الأنسولين.

النوع الثاني: type II NIDDM

النوع الثاني من السكري هو مصطلح يعبّر عن عدة اضطرابات ذات أسباب ودرجات حدّة مختلفة. إنّه النوع الأكثر شيوعاً من داء السكري.

يستمر جسم المصابين بالنوع الثاني من السكري في أغلب الحالات بإفراز الأنسولين في البنكرياس، غير أنّ الجسم لا يستخدم هذا الأنسولين بشكل فعّال.

يعالج الكثير من المصابين بالنوع الثاني من السكري أنفسهم من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم. أمّا المصابون الذين يعانون من السمنة الزائدة فغالباً ما تتحسن حالتهم نتيجة لخسارة الوزن واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

مع تطور المرض، يحتاج البعض لأخذ دواء (أدوية) عن طريق الفم أو بواسطة الحقن.

النوع الثاني من السكري هو أكثر شيوعاً من النوع الأول.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري ما يلي:

العمر (فوق 45 عاماً)
السمنة أو الوزن الزائد ، فهى تمنع إستفاد الجسم من الإنسولين
وجود حالات إصابة بالسكري في العائلة
الخلفية الإثنية أو العرقية (أبناء العرق الأصلي/الأهلي أو الأفريقي أو الإسباني أو الأسيوي)
إنجاب طفل كبير الحجم (يفوق 4 كلجم)
عدم تحمّل الجلوكوز

عوارض النوع الثاني من داء السكري هي نفس عوارض النوع الأول. كما أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من بطء في التئام الجروح والكدمات أو من التهابات متكرّرة في اللثة والمثانة أو الشعور بوخز في اليدين أو القدمين.

المصطلحات الأخرى التي كانت تُطلق سابقاً على النوع الثاني من داء السكري هي "السكري البادئ في البالغين أو السكري غير المعتمد على الأنسولين.

النوع الثالث : سكرى الحمل PDM

سكري الحمل هو نوع شائع آخر من داء السكري وهو حالة موقتة تحدث خلال فترة الحمل.

قد تصاب بعض النساء الحوامل بسكري الحمل بسبب الطلبات الضاغطة على البنكرياس. وغالباً ما يزول سكري الحمل بعد الإنجاب لكنه قد يعاود في فترة لاحقة من الحياة.

يصيب سكري الحمل من 2% إلى 4% من النساء الحوامل ويزيد من خطر إصابة الأم والطفل بالسكري.

يتضاعف خطر معاودة الإصابة بالنوع الثاني من السكري إذا أنجبت المرأة طفلا ً يزيد وزنه عن 4 كلجم عند الولادة.

يتضمن العلاج اتباع حمية غذائية صحية والقيام بالنشاطات الجسدية، وفي بعض الحالات يتم العلاج بواسطة الأنسولين
__________________
أحمد حلمى الشناوى
أخصائى تغذية علاجية
مدير إدارة التغذية بمستشفى الكهرباء بالقاهرة
القاهرة - مصر
مدونة : التغذية العلاجية للجميع
مكتبة كتب التغذية ( متجددة دائماً )


يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ

{الاعراف 31}


آخر تحرير بواسطة أحمد حلمي الشناوي : 10-09-2007 الساعة 07:11 PM
رد باقتباس
  #25  
قديم 10-09-2007, 08:16 PM
الغذاء السليم الغذاء السليم غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية
 
تاريخ الانضمام: Jun 2007
محل السكن: kingdom of saudi arabia
المشاركات: 423
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة helmy_foad مشاهدة المشاركات
الحقيقة ان تصنيف داء السكرى يتم تقسيمة إلى ثلاثة انواع و ليس إثنين فقط ، و هم :

النوع الأول type I IDDM

النوع الأول من داء السكري هو حالة تستمر طوال الحياة و تعالج بحقن من الأنسولين تعطى يومياً وقد تتطلب حالة بعض المرضى عدة حقن في اليوم من أجل المحافظة على مستوى السكر في الدم.

ويتطوّر النوع الأول من داء السكري عندما تدمّر "ردة فعل ذاتية المناعة" خلايا بيتا في البنكرياس.
وتعني ردة الفعل الذاتية المناعة قيام الجسد بخلق أجسام مضادة لخلاياه، ونتيجة لذلك يتوقف البنكرياس عن إفراز الأنسولين أو لا يفرزه بكميات كافية. ويتضمن العلاج حقن أنسولين يومية إلى جانب اعتماد أسلوب تغذية صحية وممارسة الرياضة بانتظام.

عوارض النوع الأول من داء السكري هي عادة

العطش المفرط
التبوّل المتكرّر
وجود السكر في البول
رائحة تشبه الأسيتون تفوح من الجسد
إرهاق ووهن وخمول
خسارة كبيرة في الوزن ضمن فترة زمنية قصيرة ومن دون سبب واضح


بالرغم من أنّ سبب الإصابة بالنوع الأول من داء السكري غير معروف، فثمة بعض العوامل التي قد تزيد من مخاطره.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري ما يلي:

خلفية إثنية أو عرقية (أكثر شيوعاً بين أبناء العرق القوقازي)
إصابة أحد الوالدين بالنوع الأول من داء السكري

غالباً ما يصيب النوع الأول من داء السكري من لم يتعدوا العشرين سنةـ لذا كان يُسمى سابقاً بسكري اليافعين أو السكري المعتمد على الأنسولين.

النوع الثاني: type II NIDDM

النوع الثاني من السكري هو مصطلح يعبّر عن عدة اضطرابات ذات أسباب ودرجات حدّة مختلفة. إنّه النوع الأكثر شيوعاً من داء السكري.

يستمر جسم المصابين بالنوع الثاني من السكري في أغلب الحالات بإفراز الأنسولين في البنكرياس، غير أنّ الجسم لا يستخدم هذا الأنسولين بشكل فعّال.

يعالج الكثير من المصابين بالنوع الثاني من السكري أنفسهم من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم. أمّا المصابون الذين يعانون من السمنة الزائدة فغالباً ما تتحسن حالتهم نتيجة لخسارة الوزن واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

مع تطور المرض، يحتاج البعض لأخذ دواء (أدوية) عن طريق الفم أو بواسطة الحقن.

النوع الثاني من السكري هو أكثر شيوعاً من النوع الأول.

تتضمن عوامل خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري ما يلي:

العمر (فوق 45 عاماً)
السمنة أو الوزن الزائد ، فهى تمنع إستفاد الجسم من الإنسولين
وجود حالات إصابة بالسكري في العائلة
الخلفية الإثنية أو العرقية (أبناء العرق الأصلي/الأهلي أو الأفريقي أو الإسباني أو الأسيوي)
إنجاب طفل كبير الحجم (يفوق 4 كلجم)
عدم تحمّل الجلوكوز

عوارض النوع الثاني من داء السكري هي نفس عوارض النوع الأول. كما أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من بطء في التئام الجروح والكدمات أو من التهابات متكرّرة في اللثة والمثانة أو الشعور بوخز في اليدين أو القدمين.

المصطلحات الأخرى التي كانت تُطلق سابقاً على النوع الثاني من داء السكري هي "السكري البادئ في البالغين أو السكري غير المعتمد على الأنسولين.

النوع الثالث : سكرى الحمل PDM

سكري الحمل هو نوع شائع آخر من داء السكري وهو حالة موقتة تحدث خلال فترة الحمل.

قد تصاب بعض النساء الحوامل بسكري الحمل بسبب الطلبات الضاغطة على البنكرياس. وغالباً ما يزول سكري الحمل بعد الإنجاب لكنه قد يعاود في فترة لاحقة من الحياة.

يصيب سكري الحمل من 2% إلى 4% من النساء الحوامل ويزيد من خطر إصابة الأم والطفل بالسكري.

يتضاعف خطر معاودة الإصابة بالنوع الثاني من السكري إذا أنجبت المرأة طفلا ً يزيد وزنه عن 4 كلجم عند الولادة.

يتضمن العلاج اتباع حمية غذائية صحية والقيام بالنشاطات الجسدية، وفي بعض الحالات يتم العلاج بواسطة الأنسولين
استاذ: أحمد

شاكرين تفاعلكم المستمر

كما نفيدكم

بعلمنا بتصنيف الداء السكري الى ثلاثة أقسام

لكن

سؤالنا كان عن الفرق بين المعتمد والغير معتمد على الإنسولين وليس عن التصنيف

موفقين استاذ أحمد

للإطلاع والإحاطة
__________________
رد باقتباس
  #26  
قديم 10-09-2007, 08:23 PM
صورة عضوية أحمد حلمي الشناوي
أحمد حلمي الشناوي أحمد حلمي الشناوي غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - مشرف دراسات وأبحاث
 
تاريخ الانضمام: Jul 2007
محل السكن: مصر
العمر: 45
المشاركات: 571
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أحمد حلمي الشناوي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أحمد حلمي الشناوي
افتراضي

طبعاً أستاذ فارس انا اعلم أنكم تعلمون ذلك
لكن كان القصد هو إعلام من لا يعرف من الأعضاء العاديين او الزوار الذين لا يتخذون من التغذية العلاجية مهنة لهم
و لم أكن اقصد لا سمح الله أنكم لا تعلمون ذلك .
بل كان الغرض ان تكون المشاركة متكاملة و شاملة
__________________
أحمد حلمى الشناوى
أخصائى تغذية علاجية
مدير إدارة التغذية بمستشفى الكهرباء بالقاهرة
القاهرة - مصر
مدونة : التغذية العلاجية للجميع
مكتبة كتب التغذية ( متجددة دائماً )


يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ

{الاعراف 31}

رد باقتباس
  #27  
قديم 10-09-2007, 09:11 PM
الغذاء السليم الغذاء السليم غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية
 
تاريخ الانضمام: Jun 2007
محل السكن: kingdom of saudi arabia
المشاركات: 423
افتراضي


استاذنا الفاضل أحمد

شاكر لك تجاوبك معنا و لا تأخذ الأمر بحساسية

ونحن نرحب بالأعضاء الفاعلين أمثالكم

وكنا نهدف الى تدرج الحوار بدلاً من أن نثقل على القارئ بطول الموضوع

آملين استمراريتكم معنا

الحوار

إن اهمال مريض الداء السكري بمتابعة الدواء اللآزم الموصوف من قبل الطبيب المعالج وعدم اتباع الحمية الغذائية المخططة من قبل أخصائي التغذية والإرشادات اللازمة تؤدي الى مضاعفات .. فما هي تلك المضاعفات ؟

امنياتي للجميع بدوام الصحة والعافية
__________________
رد باقتباس
  #28  
قديم 10-09-2007, 09:22 PM
صورة عضوية أحمد حلمي الشناوي
أحمد حلمي الشناوي أحمد حلمي الشناوي غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية - مشرف دراسات وأبحاث
 
تاريخ الانضمام: Jul 2007
محل السكن: مصر
العمر: 45
المشاركات: 571
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أحمد حلمي الشناوي إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أحمد حلمي الشناوي
افتراضي

بدون إسهاب
المضاعفات هى
جلطة القلب.. ارتفاع ضغط الدم.. جلطة المخ.
إضافة إلى حدوث نزيف بشبكية العين، التهاب بحوض الكليتين والتهاب الكليتين، ظهور ورم بالساقين، تقيحات الجلد، إسهال مزمن أو عسر هضم مستمر.
بالإضافة إلى غنغرينا الأطراف ، التى قد تؤدى إلى بتر الاطراف و العياذ بالله
__________________
أحمد حلمى الشناوى
أخصائى تغذية علاجية
مدير إدارة التغذية بمستشفى الكهرباء بالقاهرة
القاهرة - مصر
مدونة : التغذية العلاجية للجميع
مكتبة كتب التغذية ( متجددة دائماً )


يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ

{الاعراف 31}

رد باقتباس
  #29  
قديم 10-10-2007, 01:08 AM
REEDAH REEDAH غير متواجد حالياً
أخصائية تغذية ـ مشرفة التغذية والمرض
 
تاريخ الانضمام: Mar 2007
محل السكن: Saudi Arabia
المشاركات: 1,134
افتراضي

الشكر الجزيل و اللا محدود لمعدّي هذا الموضوع الرائع.. فدوما إلى الأمام .. طرح جميل جداً.. و ننتظر منك المزيد
و لي تعليق بسيط من خلال وجة نظري الشخصية: لا أحبذ استخدام المصطلحات التالية مع المريض و الذي لأول مرة يكتشف الوضع الصحي الجديد لديه مثل :تجنب ، ممنوع، لا يسمح، امتنع .... فهو يحتاج أولا لتقبل فكرة المرض و الوضع الجديد و لو تلاحظون معي أن في بداية الامر نرى التجاوب الملحوظ من قبل المريض انه يرغب في تنفيذ ما قيل له.. و لكن عندما يرى أن الممنعوات لدية أكثر من المسموحات نجد ردة الفعل لدية عنيفة و يعود إلى عاداته الخاطئة، لذا فهو يحتاج إلى اسلوب لطيف و جذاب لإقناعه بالتغير الجديد للأفضل.
و بالنسبة للحوار الأخير فأترك الإجابة عليه للأعضاء و الزوار لنعطيهم الفرصة للبحث و المشاركة و نحن سنتابع إجاباتهم معكم.


تحياتي
ريدة الحبيب
رد باقتباس
  #30  
قديم 10-10-2007, 05:51 AM
الغذاء السليم الغذاء السليم غير متواجد حالياً
أخصائي تغذية
 
تاريخ الانضمام: Jun 2007
محل السكن: kingdom of saudi arabia
المشاركات: 423
افتراضي

اقتباس:
أرسل أصلا بواسطة REEDAH مشاهدة المشاركات
الشكر الجزيل و اللا محدود لمعدّي هذا الموضوع الرائع.. فدوما إلى الأمام .. طرح جميل جداً.. و ننتظر منك المزيد
و لي تعليق بسيط من خلال وجة نظري الشخصية: لا أحبذ استخدام المصطلحات التالية مع المريض و الذي لأول مرة يكتشف الوضع الصحي الجديد لديه مثل :تجنب ، ممنوع، لا يسمح، امتنع .... فهو يحتاج أولا لتقبل فكرة المرض و الوضع الجديد و لو تلاحظون معي أن في بداية الامر نرى التجاوب الملحوظ من قبل المريض انه يرغب في تنفيذ ما قيل له.. و لكن عندما يرى أن الممنعوات لدية أكثر من المسموحات نجد ردة الفعل لدية عنيفة و يعود إلى عاداته الخاطئة، لذا فهو يحتاج إلى اسلوب لطيف و جذاب لإقناعه بالتغير الجديد للأفضل.
و بالنسبة للحوار الأخير فأترك الإجابة عليه للأعضاء و الزوار لنعطيهم الفرصة للبحث و المشاركة و نحن سنتابع إجاباتهم معكم.


تحياتي
ريدة الحبيب
أ. ريدة

شاكرين مروركم الكريم وتعليقاتكم البناءة

وكما ذكرتم بعدم استخدام بعض المصطلحات للمريض من بداية اكتشاف وضعه الصحي الجديد نحن نؤيدكم بذلك كما أن القصة لم تطرح بالتفصيل وانما بشيء من الإختصار حيث تم ترك بعض الإمور لم يتم التطرق لها بهدف اعطاء فرصة للجمهور للتعليق وتبادل الخبرات العلمية والعملية فيما بينهم كما أوضحناه بخطة العمل كما اننا وضعنا ذلك بالإعتبار في الحوارات القادمة والنقاش حول كيفية الحوار بين أخصائي التغذية والمريض بالإسلوب الأمثل لأهمية ذلك في تقبل التوجيهات المعطاه

وأما فيما يتعلق بإعطاء فرصة للجمهور والأعضاء الآخرين حيال الإجابة والبحث في الحوارات العلمية المطروحة بالصفحة فنحن نذكر دوماً بنهاية كل حوار ونشجع الجميع بالمشاركة معنا لكن القليل منهم يتجاوب ويشارك كما هو ملاحظ مما يضطر بعض الأعضاء الفاعلين بالمشاركة لأكثر من مرة للإنتقال للحوارات الجديدة

شاكرين طيب متابعتكم

أمنياتي لكم التوفيق
__________________
رد باقتباس
رد


مستخدمين موجودين حالياً يشاهدون الموضوع: 1 (0 أعضاء و1 ضيوف)
 
أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
أخصائي التغذية بين الواقع و التطلع رضي العسيف الدراسات والابحاث والمقالات الغذائية 16 01-04-2011 08:21 PM


جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جرينتش +4. الوقت الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.